ترشيد استهلاك الغاز والكهرباء في المنزل

سبتمبر 26, 2022

10 دقائق

ترشيد استهلاك الغاز والكهرباء حاليًا أهم من أي وقت مضى - كي يكفي مخزون احتياطيات الغاز لاجتياز فصل الشتاء ينبغي على ألمانيا خفض استهلاك الطاقة بنسبة 20 بالمائة على الأقل.النداء مُوجَّه إليك أنت أيضًابهذا الصدد.لا يُعد ترشيد الاستهلاك من دواعي السرور أبدًا، إلا أن ثمة سلسلة من التدابير الصغيرة نسبيًا، التي تعني مجتمعة تحقيق توفير كبير، والتي ستفيد حسابكم البنكي أيضًا، نظرًا لارتفاع الأسعار فائق السرعة.يمكنكم تنفيذ بعض هذه التدابير فورًا، ولن يكلفكم ذلك شيئًا، بينما يتطلب تنفيذ تدابير أخرى تجهيزات صغيرة، أو تغيير عاداتكم.

كل مكان في المنزل

خاصة في فصل الشتاء ينعم الإنسان بالراحة عند دخوله منزلًا دافئًا مريحًا.ولهذا ثمنٌ:تستهلك التدفئة ما يزيد عن 70 في المائة من استهلاك الطاقة الكلي للمنزل.لذلك فمن المُجدي إجراء بعض التعديلات الصغيرة بهذا الصدد.

إزالة أي شيء موجود على جسم المدفأة وتفريغ هوائها

ابحثوا في كل الغرف:هل يوجد شيء على المدافئ، هل تستطيع حرارة المدفأة الانسياب في الغرفة بلا معوقات؟في حالة وجود قطع أثاث كبيرة أو ستائر سميكة أمام المدفأة فسيؤدي تغيير مكان تلك الأغراض إلى توفير الطاقة والمال.بهذه الطريقة يمكنكم التوفير بنسبة، تصل إلى 12 في المائة.

يعني انبعاث أصوات قرقرة من المدفأة وجوب تفريغ الهواء منها،ويمكنكم القيام بذلك بأنفسكم خلال حوالي 5 دقائق بدون تكاليف.يمكن أن يؤدي تفريغ الهواء بصورة منتظمة إلى خفض تكاليف التدفئة السنوية بنسبة تصل إلى 15 في المائة .

خفض درجة حرارة الغرفة

اختبروا قدرتكم على تحمل البرودة في غرف منزلكم بعد خفض درجة الحرارة بمعدل درجة أو درجتين.كل درجة حرارة يتم خفضها تؤدي إلى توفير ستة بالمائة من تكاليف التدفئة.لا يجب تساوي درجات الحرارة في كل غرف المنزل.ينصح مكتب البيئة الاتحادي بالتدفئة بمعدل 20 درجة مئوية في غرف المعيشة، و18 درجة في المطبخ، و17 درجة في غرف النوم.في حالة عدم استخدامكم غرفًا معينة لفترات أطول، يمكنكم خفض درجة الحرارة بتلك الغرف إلى 17 درجة مئوية.

تركيب منظمات حرارة (ثرموستات) ذكية

مكنكم التحكم في درجة حرارة الغرف بشكل هادف عن طريق استخدام منظمات حرارة (ثرموستات) إلكترونية.يمكن برمجة كثير من تلك الأجهزة عن طريق الهاتف الذكي، بحيث تتم التدفئة في أوقات معينة فقط.يتراوح سعر شراء هذه الأجهزة بين 100 و150 يورو.

غلق الأبواب

لن تستفيدوا من اختلاف درجات حرارة الغرف، إلا بشرط عدم قدرة هواء غرفة المعيشة الدافئ على التسرب من غرفة المعيشة إلى الطرقة أو غرفة النوم من خلال الأبواب المفتوحة.لذا ينبغي عليكم الحفاظ على كل الأبواب المؤدية إلى الغرف ذات التدفئة الأعلى مغلقة قدر الإمكان.الأبواب المؤدية إلى الغرف والأماكن التي لا تتم تدفئتها، مثل قبو المنزل أو الفراغ الموجود تحت سقف البناية أو باب الشقة المؤدي إلى الدرج البارد، ينبغي سد منافث الهواء بها بصورة إضافية بتثبيت أشرطة العزل المرنة أو السدادات المتحركة أو السدادات المصنوعة من الشعر على حافة الباب السفلية.

عزل النوافذ، والتهوية بشكل صحيح

خاصة في المباني القديمة يذهب الهواء الدافئ غالي الثمن هباءً عبر النوافذ سيئة العزل.يمكنكم سد شروخ النافذة باستخدام العوازل المطاطية أو أشرطة العزل الرغوية، التي يمكن شراؤها من محل مستلزمات البناء.لا تقي الستائر وستائر النافذة بمختلف أنواعها من الحرارة الآتية من الخارج في فصل الصيف فحسب، بل وتساعد أيضًا على منع تسرب الحرارة من الداخل إلى الخارج.يعني ذلك أنه من المجدي إغلاق الستائر بغرفة المعيشة وغرفة المكتب في المساء.

يجب القيام بالتهوية، خاصة في حالة ترككم بعض الغرف باردة، حيث تتراكم الرطوبة في الغرف الباردة بصفة خاصة.في هذه الحالة يُنصح بالتهوية القوية لفترة قصير بدلاً من التهوية المستمرة.قبل القيام بالتهوية يجب عليكم إغلاق صمامات منظمات الحرارة (الثرموستات)، وإلا فستقوم حساسات الحرارة بالتعامل مع الهواء البارد الآتي من الخارج عن طريق تعلية وتيرة عمل المدفأة في هذا الوقت بالتحديد.

تحسين منظم المدفأة

تستطيع المدافئ الحديثة خفض درجات الحرارة أثناء فترة الليل تلقائيا، وخفضها في فترات النهار بأيام الدوام الأسبوعية، التي لا يتواجد فيها أحد بالمنزل على أية حال. بهذه الطريقة لا تعمل المدفأة بوتيرة عالية، إلا في الأوقات التي تعود عليكم التدفئة فيها بالفائدة، كما تقومون بتوفير تكاليف الطاقة بنسبة، تصل إلى 15 بالمائة.

في الحمام

راقبوا الوقت

حوالي 14 في المائة من تكاليف الطاقة بميزانية المنازل يتسبب فيها إعداد الماء الدافئ.حيث يستهلك الدُّشُّ بالماء الدافئ بدرجة حرارة 38 مئوية خلال ثماني دقائق 100 لتر ماء، وعند حساب ذلك على مدار العام ستكون التكلفة 500 يورو لكل شخص.لذلك فمن المجدي لتوفير الطاقة والتكاليف تقليل وقت الدُّشِّ إلى 5 دقائق، وتقليل درجة حرارة الماء.

تركيب رأس دشّ موفر

يمكن أن يساعد استثمار مبلغ زهيد (يبدأ بحوالي 20 يورو) في زيادة التوفير:رأس دُشّ موفر، صغير الحجم، وبه منظم لشدة تيار الماء، يقلل بكل بساطة مرور الماء، ويمكن استخدامه كبديل لرأس الدُّشِّ المعتاد.يوفر ذلك تكاليف الماء الدافئ بنسبة تصل إلى 30 بالمائة.كبديل لذلك توجد رؤوس دُشّ موفرة ورؤوس دُشّ، تخلط الماء بفقاعات الهواء، فينساب الماء منها كشعاع لؤلؤ، وبذلك تقل كمية الماء المستهلك للاستحمام، مع الحفاظ على متعة الدُّشّ.

أيضًا الغسيل بماء بارد من آن لآخر

يستطيع الإنسان غسل يديه ووجهه بالماء البارد والصابون، ولا توجد مخاوف بالنسبة للنظافة الصحية.بالمناسبة هذا أمر مفيد للجلد،حيث يحذر الأطباء منذ فترة طويلة من أن استخدام الماء الساخن بشكل زائد عن اللازم يسبب جفاف الجلد.

في المطبخ

مطبخ صديق للمناخ

لكل طنجرة غطاؤها، ويمكنكم من خلال وضع الغطاء على طنجرته خفض استهلاككم للطاقة بنسبة، تصل إلى حوالي الثلثين.

يمكنكم ببساطة إطفاء البوتجاز قبل نضوج الطعام ببضع دقائق،وسينضج الطعام بفعل الحرارة المتبقية.

عند استخدامكم الفرن للخَبز أو الطهي مع تشغيل وظيفة تدوير الهواء، ستقللون بذلك استهلاك الطاقة اللازم بنسبة، تصل إلى 15 بالمائة.تُذكر بمعظم وصفات إعداد الطعام درجة الحرارة النموذجية التي تستخدم عند تشغيل الحرارة العلوية والسفلية بالفرن، ويمكنكم خصم 10 درجات من درجة الحرارة المذكورة عند تشغيل وظيفة تدوير الهواء.

بفضل وظيفة تدوير الهواء يمكنكم استخدام عدة طوابق وإعداد وجبات عديدة بالفرن في نفس الوقت.التدفئة المُسبقة للفرن ليست ضرورية دائمًا:إن استطعتم الاستغناء عن ذلك، فستوفرون في استهلاك الطاقة بنسبة، تصل إلى حوالي 8 بالمائة.

كما يمكنكم توفير الطاقة في المطبخ أيضًا عن طريق تركيب منظم لشدة تيار الماء على الصنبور.بالمناسبة يمكنكم أيضًا استخدام الماء البارد لغسل الخضروات والفواكه واليدين.

أطباق نظيفة وراحة ضمير

تبدو غسالة الأطباق كأنها من مستلزمات الرفاهية الصغيرة، وإليكم الخبر السار:مقارنة بغسل الأطباق يدويًا يوفر استخدام غسالة الأطباق بالشكل الصحيح في الطاقة بنسبة، تصل إلى 50 بالمائة، وفي الماء بنسبة، تصل إلى 30 بالمائة، بشرط ملء الغسالة بالكامل.

يتحتم عليكم استخدام برنامج الغسالة الاقتصادي:على الرغم من عمل هذا البرنامج لفترة أطول، إلا أنه يستهلك قدرًا أقل من الطاقة.نصيحة:عند تشغيل الغسالة في فترة الليل، لن تشعروا بفارق، إن طال عمل البرنامج، أو قصر.

ليظل باردًا، لكن بلا زيادة عن اللازم!

هل تعلمون ما درجة حرارة ثلاجتكم؟في المتوسط يتم ضبط الثلاجات في ألمانيا على درجة 5,8 مئوية، وتزيد درجة البرودة هذه عن اللازم بمقدار حوالي درجة، حيث تكفي تمامًا درجة 7 في الثلاجة وسالب 18 في الفريزر.كل انخفاض في درجة الحرارة بمقدار درجة واحدة يصحبه زيادة في استهلاك الكهرباء بنسبة ستة بالمائة، ولا يُفيد ذلك في إطالة فترة صلاحية موادكم الغذائية.تذويب الثلج بصورة منتظمة يفيد أيضًا في السيطرة على استهلاك الكهرباء، حيث يزيد استهلاك الفريزر المغطى بالثلج للكهرباء بنسبة حوالي 15 بالمائة.

عند إخراج أي شيء من الثلاجة أو وضع شيء بها، لا يُنصح بترك باب الثلاجة مفتوحًا لمدة دقائق (خاصة إن كان جو المطبخ دافئًا بسبب الطبخ أو الخَبز)، كما يُنصح بترك الأغذية تبرد جيدًا، قبل وضعها بالثلاجة.

عند غسل الملابس

انتظروا حتى يتجمع لديكم غسيل كاف لملء الغسالة، حتى وإن أدى ذلك إلى حرمانكم من ارتداء قميصكم المفضل لبضعة أيام.بالإضافة إلى ذلك يمكنكم توفير الطاقة عن طريق استخدام برنامج الغسالة الاقتصادي وخاصة في أوقات السنة الباردة، لأن تسخين الماء يستهلك أكبر قدر من الطاقة.درجة حرارة تتراوح بين 30 و40 درجة، تكفي تمامًا لغسل معظم أنواع الملابس، وتحافظ بالإضافة إلى ذلك على الأنسجة.لا تلزم درجة حرارة 60 إلا لغسل فرش السرير والفوط والملابس شديدة الاتساخ.

خاصةً أجهزة تجفيف الملابس القديمة تستهلك كميات هائلة من الكهرباء، تصل تكلفتها إلى 1,50 يورو لكل عملية تجفيف.في مقابل ذلك لا يكلف تجفيف الملابس على المنشر القديم الجميل شيئًا.

في غرفة المكتب

الحاسوب والشاشة والطابعة، كل ذلك متروك على وضع الاستعداد، على الرغم من عدم استخدام تلك الأجهزة لساعات، أو حتى لأيام،ويضاف إلى ذلك أجهزة التسلية الإلكترونية، التي تُنسينا عناء الحياة بعد انتهاء أوقات الدوام:أجهزة الألعاب الإلكترونية والتلفاز وأجهزة الاستقبال.بقاء تلك الأجهزة على وضع الاستعداد يتسبب في 10 بالمائة من استهلاك الكهرباء بالمنازل في ألمانيا.فيشة أو بريزة كهرباء مزودة بمفتاح لفصل التيار ستساعدكم في التوفير بدون عناء كبير،حيث يمكنكم بكل سهولة فصل التيار عند مغادرة الغرفة، كما تقومون دائمًا بإطفاء النور.

في القبو

ينبغي عليكم عدم نسيان قبو منزلكم، حتى وإن ندر تواجدكم به لفترات طويلة:مواسير التدفئة العارية تؤدي إلى فقد كثير من الطاقة.غطاء عازل لمواسير التدفئة من محل مستلزمات البناء لا يكلف كثيرًا، ويمكن تثبيته بدون عناء كبير.

من يريد ويستطيع استثمار مزيد من الوقت والمال، ينبغي عليه عزل سقف قبو المنزل، وستكون "المكافأة" أن تنعم الأقدام بمزيد من الدفء في الطابق الأرضي، ويتحقق توفير في الطاقة بنسبة، تصل إلى 7 بالمائة.